اطلاق الموقع الرسمي الجديد بخدمات أكثر تطورا * تدشين الموقع الرسمي لجمعية سماحة الروح الخيرية * بدء العمل في فعاليات تجهيز حملة رمضان الخيرية

 

جمال حسن السيد بدر

 

أعرفكم بنفسى  

جمال حسن السيد بدر السن 49 سنة  لدى مكتب مقاولات مقيم فى مصر بلدى وأفخر أن أكون مصرياً

  

 نبذه عن حياتى فى الطفولة: 

 كانت الحياة طبيعية كأى إنسان ينشأ فى أسرة متدينة  وكانت تحدث لى فى بعض الأمور الغير طبيعية ولا أعبأ بها لأنى لم أدرك ماهى هذه الأشياء ولكن الظاهر جدا كانت تحدث لى أشياء أو توقعات لبعض الأمور وكانت دائما تأتى عكسية.

 بدأت تظهر لى تطلعات فى الأفق ولا أصدقها مرت حياتى وكأنى شاب يدرس وأنغمست  فى القرأة لكٌتاب أجلاء فوق مستوى فكرى لأنى فى هذا الوقت كنت فى الأعدادية وقرأت لكبار الكتاب وكان ما يشغلنى دائما وكنت شغوفا جدا بفلسفة النفس ظللت هكذا حتى حصلت على الثانوية العامة وطبعا كان هناك إصرار من الوالد على مواصلتى للصلاة والعبادة عامةً لم أدرك حقيقة هذا الأمر لأن هذا الوقت بالذات يمر بشبه متغيرات كيميائية فى الجسم وأيضا متغيرات فيزيائية للجسم وهى مرحلة المراهقة والتى يكثر فيها تطلعات وطموحات الشاب إلى الأفضل أستغليت هذه الفترة بالقراءه حتى أكبح جماح النفس وعدم التطلعات إلى ماهو سيء وتوصلت إلى مفهوم النفس كافة والوصول إلى أغوار النفس والإعداد لكافة التكهنات التى تحدث . ورأيت أننى مختلف وأن لدى حاسه قوية كما ذكرت سالفا  عكسية تأتى بأخبار عكسية  .

وتيقنت بأننى فعلا مختلف وأننى فى طاقة لا أدرى كيف أستغلها كل هذا أثناء دراستى الجامعية وبعد ما انتهيت من  حياتى العلمية كدراسة بدأت حياتى العملية بدأت العمل فى التجارة وكان هذا فى بداية الثمانينيات ونجحت فى عملى كنت بعيداً عن القراءة وطبعا تثبتت أقدامى فى العبادة بعد ما كانت متقطعه تزوجت عام 1984  وأنجبت أربع أولاد ولدين وبنتين  وتحققت لى أمنية أن يكون لى اسم فى السوق وسمعه طيبة لأن  والدى كان معروف أنه ناجح جدا لأن سيرته عطرة وتلقيت منه نصائح عديدة فى معاملة الناس وكان يعلمنى كيف أتكلم و حتى أقف عن الكلام عندما يتكلم الأخرون .

 

لحظات حاسمة :

مرت السنوات حتى بداية التسعينات وأنتقلت من عملى فى التجارة إلى عملى فى المقاولات وواصلت العمل بها بجد وإجتهاد ومن هنا بدأت بعض المتغيرات فى جسمى أشعر بها وأرى رؤى غريبة وبدأت أتجه إلى عالم الجن والتحصينات وما شابه ذلك .

وذلك عن طريق شخص يعرف فى هذه الأمور وكنت أتعجب لأمره  كيف يعرف مثلا:

سؤال يوجه إليه ويجيب عليه  بإجابة أقرب إلى الصحيحة تمنيت أن كون ذلك وتعرفت بشخص أخر كان مثل الأول وظللت معهما حتى عام 1996 أحضر معهما ما يفعلونه من علاجات متعدده عن طريق الجن والتحضير وما شايه ذلك وأستمريت معهما وفى هذه الأثناء إزدادت المتغيرات فى جسمى والأحساس بالآخر وبدأت تتحرك أطرافى لمجرد أن أرى مريض ملبوس بجن ورغم ماكان يفعلانه إلا أن لايتم علاج لحاله كما ينبغى ومن ناحيتى أنا لم أستمد منهما أى معلومات تفيدنى وتشفى صدرى.

تيقنت تماما أن كل هذه الأمور كانت خزعبلات ليس لها معنى ثابت ولا ترقى إلى المستوى الذى أنا فيه أو ما وصلت إليه من روحانيات وكما ذكرت بدأت تظهر أولى الملامح أو بما يدور فى داخلى من أسئلة كثيرة جداً  ولا أجد المجيب لها وأصبحت متغير جدا فى أمرى فى هذه الأثناء أتممت سن الأربعين وقررت التخلى عن هذين الشخصين لأنى لم أستفد منهما وأحسست أننى فى خطأ جسيم  مع ربى والأستعانه بهذه الأشياء وكنت وقتها والحمدلله أحافظ على عباداتى بالكامل.  

 الخلوة الشرعية : 

 نستكمل الحوار فى هذا الوقت نهاية 1996 أحسست أنه يطلب منى شىء فى داخلى أن أخلو بنفسى فى بيتى ولم أتكهن المدة ولكنى فعلا دخلت الخلوة فى حجرة نومى وأغلقت على نفسى وقطعت تماما اتصالى بالعالم الخارجى حتى زوجتى وأولادى وظللت فى هذه الخلوة قرابة الثلاثة أشهر وطبعا كنت آكل وأشرب ولكن دون الكلام مع أحد .

  البداية :-

كان الحوار مع أشخاص أراهم رؤى العين ولا أحد يراهم  غيرى كانوا يعلمونى كيف أتكلم اللغة العربية الفصحى وأداب الصلاة وكانوا على قدر من التدين العظيم هؤلاء الأشخاص لا أعرف من هم بالضبط ظناً من أنهم جن مؤمن وكانوا لا يستمروا معى وكانوا دائمى  التغير تذهب أشخاص فى شكل إنسان وتأتى أشخاص غيرهما وكانوا مثال الأدب ومكارم الأخلاق والهدوء فى الحديث والرصانه فى التعبير .

كنت أحترم جدا جدا كلامهم لأنه كان نابع من داخلى إحساس بالأحترام بهم  وإحساس غريب بالتصديق لأقوالهم وأول ماتعلمته منهم حينما أصلى أن تكون حركاتى فى ا لصلاة بهدوء وقرأت القرآن بتدبر .

وهذا فى حد ذاته كان يريحنى  لأنه لا يوجد شك منهم أما مايحدث خلاف ذلك كنت أشك فى مثلا أنام على ظهرى ويأتى بمجلد فاخر جدا مكتوب عنوانه الروحانية العجيب والكاتب ( الأصفهانى ) هذا كنت ما أراه رؤى العين ويفتح الكتاب مقسوم ويوضع على صدرى ويقول لى أنظر فى عينى فى نفس الوقت أرى الكتاب بعين البصيرة إن بالكتاب صفحات كلام  مكتوب ويخرج من عينه  التى حيث هى رائعة الجمال تبارك الخلاق فيما خلق شعاع وأتلاقاه حتى يسرى فى جسدى كله وأشعر به  وكأنه سوائل تجرى  فى عروقى وإذ فجاءة أرى الكلام أراه جيدا  فى صدرى وقال بعد ذلك أنظر  مرة أخرى فكان الكلام قد تم  ترتيبه بشكل عجيب ويمكن أن أقرأه بوضوح أمنت بالله صنع الله طبعا .

من  هذا المنطلق أيقنت ما يفعل معى ليس بالهين  ولكنه تأهيل لى كيفية تلقى علم الروحانية بالطريقة الربانية الإلهية وكانت حواراتهم معى إذا أحسست  بأى فكرة فى داخلى لم أصدق أنهم قرأوا ما بداخلى وكأنهم بداخلى ......  يعلموا جيدا ما أفكر فيه وتأكدت أنهم ليسوا جن لأن هذا العلم كعلم مخلوقات مثل الجن أو الأنس لكن جنود الله والملائكة فى الأرض فى كيفية معرفة سرائر الأمور لحد  قد كتبه الله لهم أما دون ذلك فهو لله العظيم ويقول الله فى كتابة " ويعلم السر وأخفى " " ويعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور " صدق الله العظيم هذا الكتاب الخاص بالروحانية كان أول   جزء . وأخذت بعد ذلك جزئين أخرين بعد ثلاثة كتب أخذتهم بالتمام والكمال وما كان يحدث لى أيضا من أمور عجيبة كيفية إعدادى للتعامل مع الجن الكافر فى أجساد البشر وكيفية إخراجه فكان تعليمى منهم معرفة فصائل الجن الكافر وكان يلقى محاضرات منهم مأثورة وتدريبى على السمع والرؤيا الصحيحة وكان حائط غرفة النوم يعتبر شاشة كبيرة يعرض عليها جميع فصائل الجن ويتم تعريفى لهم حتى يأخذوا حذرهم منى لأنه كان يتم إمدادى بأشعة تقضى عليهم لمجرد رؤياهم لى وأيضا إمدادى لكافة العلوم الخاصة بالسحر وسحر الكهان حتى أخذت الوسيلة الحقة للقضاء على كل هذا الشر طبعا كل هذه نماذج بسيطه قد سردتها عليكم ولكن دون الكل لأنه فى الكثير ولا أريد أن أطيل عليكم .... 

وأتممت الثلاثة أشهر وكأنى تخرجت بعلم وحصلت على أعلى شهادة عظيمة فى العلاج ونسيت أقول لكم  أنى قبل الخلوة عقدت النية والعزم على العلاج والقضاء على الشر أى أن كان متمثلا فى جن أو سحر أو ماشابه ذلك وكان طلبى هذا من الله عز وجل .وبعد ذلك بدأت فى علاج الأمراض العضوية ودخلت خلوة أخرى لكيفية تشريح جسم الأنسان ومعرفة ما به من نقاط ضعف أو عامة الأمراض التى يصاب بها الأنسان وتخرجت بالفعل بشهادة إلهيه مكتوبة فى السماء والله أعلم .

 مراحل العلاج

من هذا المنطلق بعد خروجى من الخلوة وكانت القرارات العكسية قبل وفى أثناء الخلوة أعتدلت القرارات بعد تلقى العلم وعلمت علم اليقين ما كان يقوم بتدريبى وتعليمى جنود مجنده من قبل المولى عز وجل وأيضا علمت أنها خصوصية لمن هم أهل المسئولية التى تقع على عاتق من يتحمل المسئولية وبعيدا عن المهاترات وأن الله  أوجدنى لقضاء حوائج الأخرين وأن أكون سبب لهم بالتخلص من ذلك إن الله وهبنى القدرة على تمريس وتقويض النفس لأن الأنسان مخلوق بنفس طيبة ونفس شريرة وهى النفس الأمارة بالسوء وهيهات من يكون له القدرة فى عدم مثابرة النفس لأى أمر فى سوء للأخرين وإحتمالية معاملة الأخرين  لأن النفس متعدده وفيها السىء جدا والطيب جدا ويحث على أن أكون حكيم . إلى أبعد حد حتى يتوفر التفاهم الطيب مع الأخرين وهذا من ضمن الأمور التى لم أذكرها فى الخلوة وتحديث قدراتى حتى تكون فعاله وتتواكب مع العصر وطبعا الأدوات ألا وهى الإصرار على الطاعة والحفاظ على جميع العبادات

أمثلة

سأذكر لكم مثلين هامين جدا :

أولا:

رياضة اليوجا وتتمثل فى أعتدال الفرد فى جلسة معينة لمده طويلة لماذا .؟. لأجل تطويع الجوارح على عدم الحركة بمعنى  أن لا أنتظر أن أستجيب من داخلى لأى أمر حتى أنفذه هذا واحد؟ وهذا مفهوم النفس وهو التمريس  .

ثانيا :

الصوفية بمعناها الصحيح وهو تجريد النفس من كافة شهوات ونزوات ا لدنيا والبعد عن الفواحش وأذى الأخرين هذا بإيجاز شديد جدا ما ذكرته كله فى هذين المثلين وهذا دعوه مفتوحه لكل من يستشعر أنه بداخله إحساس أو شفافية أو ما يرى من رؤى تتحق ويتيقن أنه عنده روحانيات طيبة من قبل المولى عز وجل إذا أراد أن يصل إلى  درجات العلم هذه يجب أن يتبع هذه الخطوات التى سلكتها بشخصى أنا ونجحت نجاح طيب لكى يستفيد منى الأخرين  .

ملاحظة هامة:

أؤكد أن هذا العلم خالص من قبل المولى عز وجل دون اللجوء إلى جن أو كتب متخصصه فى هذا لمجال أو مايفعله البعض من إسلوب عقيم يذهب بالإنسان إلى حافة الهاوية ويقع فى أثم مع الله ويحدث مالا يحمد عقباه  .

المهم أن يستطيع الوصول إلى طريق الله عز وجل ونعلم جيدا أنه ليس بالأمر الهين ويجب أن تجتهد قدر الاستطاعه والتغلب على النفس الأمارة بالسوء وعدم الإذعان لها وأيضا عدم الأستجابة لأى أفكار شيطانية والإصرار على الطاعه فى حب الله والإيمان بكل ما أنزله من كتب سماوية ،والرسل والأنبياء والتوحيد لله الواحد القهار والسير على درب سيدى وسيد البشر أجمعين محمد صلى الله عليه وسلم  وكيف ان الله يحبه وكلفه بالدعوة لجميع البشر وخاصة برؤيته حتميا وأعرج به إلى السماء وفرض الصلاة.

  أحبتى فى الله .

مازلت أواصل تحدى النفس وأجتهد مع نفسى حيال ما وصلت إليه والحفاظ عليه ودون النظر إلى الوراء وأبذل مجهود فوق الوصف والخيال حتى يتثنى لى إرغام النفس أو شيطان النفس على طاعتى وإلزامه بما أأمر به حيال القضاء على شر فتمثل فى جن أو سحر أو خلاف مع الأخرين وتربية وتهذيب النفس الأمارة بالسوء سواء لى أو لغيرى بمعنى أن مثلا يوجد خلاف بين زوج وزوجة ما سبب هذا الخلاف  الأجابة ألا وهى جور النفس الأمارة بالسؤ لكل منهما ومنع الحوار بينهما دورى هنا الحد من الشر المتمثل بينهما حتى يعودوا لبعضهما البعض بحوار هادىء ومليء بالحب والتفاهم ودوام العشرة.

  العلاج

 من هنا وهبنى الله  القدرة على العلاج بالمفهوم العام سواء عضوى أو نفسى وما أستخلصته خلال السنوات السابقة .

أن سبب أمراض الجن 60% بسبب الجن و40% متطلبات حياتية وضغوط نفسية وكثير من الحالات يعجز الطب البشرى فى علاجها وتجد العلاج فى الطب الروحانى .

 

الكيفية 

من هذه الأمور أن علاج أى حالة فى أى مكان معنى ذلك أن الزمن والمسافة بالنسبة لى ليس لهم ذكر حيثما أتكلم مع احد بعيد عنى ألاف الأميال يتم العلاج له كام لو كان أمامى .

 

هام جدا

كيف يتم علاج الحالة :

كل المقومات السابقة التى شرحتها أنه قد تم تأهيلى جسديا بمعنى أن روحى تذهب لأى مكان أو تأتى لى روح الحالة مثلا علاج قلب أو عملية قلب أعطى للحالة سوائل لاترى لأحد هذه السوائل لتستقر فى  القلب مثلا أو كبد أو كلى وبعد ذلك تقوم هذه السوائل بالعلاج بالمعنى الحالى مضاد حيوى أما العملية بالقلب مثلا أنا نفسى أقوم بهذه العملية وإن كان مطلوب تسليك شرايين أو تغير شراين فأنا الذى أقوم بذلك بروحى وهذا منطبق على باقى العمليات مثل ( العمود الفقرى - العين - الأذى أو ماشابه ذلك فى باقى جسم الأنسان وللعقم أيضا )  والعجيب أيضا علاج الحيوانات .

 

الخلاصة :

هذا تقرير وشرح مفصل إلى حد كبير وذكرت كيف كانت البداية مع العلم أنه يوجد تفصيل لأمور عديدة  لكن لا يسع الوقت الأن ولنا لقاء أخر قريباً.

أتمنى من الله عز وجل أن يوفقني وإياكم إلى الخير وفعل الخيرات وأن يتم نعمته علينا وأن يهبنا العلم الوافر وأن يسدد خطانا ويقينا شرور أنفسنا .

 

اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Copy right Nwrany

Designed By Mustafa El Nwihy

  مواقع صديقة

   موقع جمعية سماحة الروح الخيرية

   موقع التعريف بالاسلام

   موقع الهدي النبوي

   موقع الفقه الميسر

 


  أحدث المقالات

هذا العلم خالص من قبل المولى عز وجل دون اللجوء إلى جن أو كتب متخصصة في هذاالمجال أو ما يفعله البعض من أسلوب عقيم يذهب بالإنسان إلى حافة الهاوية ويقع في أثم مع الله ويحدث مالا يحمد عقباه.

( المزيد  ....... )


  أقسام الموقع

الخدمات الروحانية

مقالات وخواطر

أسئلة واستفسارات

التواصل المباشر عبر الموقع

اتصل بنا